الأربعاء، 16 مارس، 2011


==الموظف يريــــد إقالة المديــرة==
==عيشونـــامي==
مديرتي العزيزة


  • الاسم : عيشونامي على وزن تسونامي
  • الجنسية: سِمَّوية
  • الموطن الاصلي: كوكب الشر
  • التهمة: التعذيب و القمع
  • مقر العمل: جونتاعيشا على وزن جوانتنامو

  • علامات مميزة: شعر ابيض بياض الثلج و قلب اسود سواد الليل

:عرض حال :


بعد ان اطلعنا على حالة الموظفين تحت سلطة المذكورة اعلاه تبين لنا ما سيكتب ادناه


يعيش الموظفون حالة من الذهول و الحيرة
تتخلله رغبات حاده في ارتكاب جريمة
و ذلك لما آل اليه حالهم بعد ان تولت السوط اقصد السلطة عيشونامي الشريرة
حيث انه تبين انها قامت بتجريد الضحايا من جميع حقوقهم التي يضمنها لهم الدستور بحجة ضرورة المللحة في الحضور
و قد وجد الضحايا انفسهم يعملون كالعبيد من اول ساعات النهار الى اخر ساعات الليل
و قد صارت هي و اعمالها الشريرة موضوع احاديثهم الطويلة
ذلك بانها فعلت فيهم الافاعيل و جعلتهم ناقمين
على اليوم الذي عينت فيه من المصيطرين اقصد المسيريين
و قد ايقن الجميع بلُؤمِها الشديد و حقدها الدفين و مكرها اللئيم
عندما منعت عنهم العطل و الاذونات و التاخر و الغيابات
و الاكثر بلاءا حين اخذت من الراتب الكحيان
و هبرت منه الهبر و خصمت منه المنح فاخذت معها الفرح


ادولف عيشلر

وماكان من الضحايا الا محاولات بسيطة للمقاومة و الصمود و تجنب نوباتها من الجنون
و لكن بائت محاولاتهم بالفشل الذريع قبالة جبروتها المريع
و قد كان منها ان طلبت من احد المسؤولين
تخفيض درجه احد الموظفين
لانه غاب يوم العطلة وهي كانت بحاجته في الحين
و قد قامت المتهمة الشريرة باسناد الاعمال الكثيرة
لكل موظف في المصلحة
ترى فيه بوادر المعرفه
ذلك كونها بليدة و لا تملك من الذكاء سوى الحيلة
و لا تفقه في العمل سوى العقاب و التحذير و الخصم و التنذير
و ما جعل الامور تزيد في السوء الكثير
كونها تعيد ما ينجز مهما كان كبير
لا بل انها لا تكترث
ان قتلت غابة كاملة من اوراق الكتابة
و ضيعت طاقة شلال من جهد آلة الطباعه
و اهلكت جهد الف حصان من تعب الموظف الهمام
و بعد هذا و ذاك
تنتظر منه الاتقان و العرفان
زيادة على مساندة قراراتها و تهميش اخطائها و تعظيم انجازاتها
و تسهيل اعمال اتباعها و خلانها و اقاربها و جيران اجدادها
فهي صارت القدوة كيف لا و هي ذات سلطة
التي صنعت لها عزوة
تسندها كلما خططت لخطة
و عليه و بعد كل ما ذكر و فيه كثير لم يقل
اعلمكم سيدي ان هذه المسيطرة
عليها ان تقال في الحال و الا سمعت المحال
و ساعطيك من مقصدي الامثال:


موظف يخنق نفسه بسلك الهاتف
و اخر يثقب عينه بسكين الرسائل
و اخرى ترمي بنفسها في سلة المهملات
و اخر يستقيل دون معاش
و أُخَرٌ يصنعون إِتِحَاد” موظفون في حِدَاد”
و تجنبا لمثل هذه الفوضى نرى نحن و نتمنى
ان تقال في اقرب الآجال
ثم ان تربط بالحبال
و ترمى من اعالي الجبال
لتسقط في وادي الحناش
فتُلدَغَ من ما لَدَغَت به زمان
فتصير عودتها لارض الخير مُحَااال

هناك تعليقان (2):

  1. عروستي؟

    امنا الغولة

    بس صعب عليا الموظف بتاع سكين الرسائل حسيته كان معانا في ميدان التحرير

    ردحذف
  2. شموووسة اهلا يا مناضلة بقا كنت في التحرير ماشاء الله ماشاء الله

    و يا ستي عشان خاططر التحرير و اهل التحرير

    حنخلي عنوان الموضوع

    الموظف يريد اقالة المدييييييرة

    هيهيهيهي

    ردحذف