الاثنين، 16 جانفي، 2012

أَلَمُ الرٌوح...(تتمة و تحديث)



كَثِيرٌونٌ يفضِلونَ أَلَمَ الجَسدْ عَلى أَلَمِ الرٌوح

فتجِدهُم

يَهرَعُونَ لسِيجَارة~ أَو كَأسِ~ أَو إِبرة

 هَرباً مِن دٌخانِ الهُمُومِ وَ وَخزِ الصِعابِ وَ سَيلٍ المشًاكِل


وَ بعدَ غمْرةِ يفيقٌون علَى أَلمِ مضَاعف جسدِي و رُوحي


فٌهُم هَرَبُوا مِن ضُعفٍ لضُعفْ وَ مِن أَلَم لأَلَم



(أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَن تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّـهِ)





 (أَلا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ)







صُبح

هناك تعليقان (2):

  1. يا ريت تكمليها بعد إذنك

    :)

    ردحذف
  2. اهاااااااا عشان كده البوست ده مهجور و الكل يتجنب يردعليه

    اعتقد انو باين كاني بلاقي عذر للناس اللي بتغلط

    اممم

    والله شكرا باشا لانك نبهتني ..

    طبعا كده احسن الواح يعرف الغلط فين..و يصلحو ..

    حشوفلها كمالة باشا ان شاء الله

    ردحذف