السبت، 7 جانفي، 2012

أجل أحببته..و لكن..؟





أجل أحببته ..لكن حبى لرجل يجب أن يظل حادثا عرضيا فى حياتى لا محورا لها!!


غادة السمان

هناك 6 تعليقات:

  1. بالزااااااااااابط

    الله ينور عليكي وعلى غاده
    الحب مرحله ,, حلم,, إشي مش أساسي تتكور حياتنا حوليه

    الحياه أحلى وأكبر من إنها تنحصر بوجود أو عدم وجود شخص


    صباحك خير

    ردحذف
  2. مساء النور يا ام عمر

    و فعلا الاوهام لا تدوم و من الافضل التفطن متاخرا على ان لا نفطن ابدا

    الحبيب شريك الحياة لا محورها

    منورة كعادتك

    ردحذف
  3. هوا لا حادث عرضيا ولا محور لها
    هوا جزء من الحياه

    ردحذف
  4. اجل اخي محمد هو جزء من الحياة ..
    لكن احيانا هدا الجزء يؤخذ حيزا اكبر مما يستحق ..
    لذا وجب التنبه ..!!

    مرور لطيف اهلا بيك

    ردحذف
  5. ليتهم يكونوا يا صبح .... ليتهم يكونوا!!
    المشاعر هي المخلوق الأوحد فينا الذي نعجز على التحكم بمداه وسعته وحجمه
    المشاعر هي الاشياء الجميلة التي تنسل منا في هروب لهم دون وعي منا أخذة معها العمر والقلب واللحظات والذكريات وكل ما يربطنا بهذا العالم يكون هم!


    حين تتحول مشاعرنا لمفتاحٍ "of" "on"
    فاعلمي أن الإنسانية ذهبت لكائناتٍ أخرى غير البشر

    ردحذف
  6. صديقتي همس..

    معك الف حق حينما يتحكم في المشاعر زر اقفال و فتح ..فاين الانسانية..

    لكن لنغير جهاز التحكم من زر اقفال و فتح الى صنبور مشاعر فنعطي بقدر ما يسكب فينا من حب ...

    فكرة!!

    سرني تواصلك و ردك اطلي علينا دااائما

    ردحذف